الثلاثاء 2021-04-08

الوعي الإلهي..

الوعي الإلهي.. منذ أن خلقك الله، ونفخ فيك من روحه، وجعلك خليفته في أرضه، بدأ ينشأ داخلك الوعي الإلهي، هذا الوعي قادر على الوصول بك إلى أقصى درجات التمكين في الأرض والمتعة اللانهائية، ولكن كلما ابتعدت عن هذا الوعي الإلهي بأعمالك وعاداتك السلبية، تحولت إلى الوعي الجمعي الذي به معلومات مغلوطة من الشيطان، هدفها إبقاء الناس في حالة انتظار وتعطيل لتطورهم. اعلم أنك دائماً مرتبط بأحد الوعيين، إن لم تكن مرتبطاً بالوعي الإلهي بالتأكيد ستكون مرتبطاً بالوعي الجمعي، واعلم أيضاً أن الوعي الإلهي لا يعرف المستحيل، وقادر على تحقيق أي فكرة تخطر في بالك؛ لقول الله تعالي : (لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا)، وهذا يعني أنه بمجرد دخول أي فكرة لعقلك، فإن لديك كل الإمكانيات لتحقيقها، وإلا لما تمكنت أصلاً من استقبال هذه الفكرة، مثل: ما حدث في تطور وتقدم البشرية من حضارات واختراعات، فكل شخص خطرت في باله فكرة لاختراع، كان لديه يقين وقدرة غير عادية لتحقيقه، ولكن بالتأكيد كانت هناك أصوات أخرى للوعي الجمعي تمنعه عن التحقيق . اعلم أنه كلما آمنت بقدرة الله داخلك، استطعت تحقيق كل الأفكار التي دخلت إلى عقلك، ولكن تأكد أنه في رحلة حياتك، سوف يأتيك بعض التحديات التي تُبعدك عن الوعي الإلهي، ووقتها عليك أن تحاول قدر المستطاع أن تكون رحيماً بنفسك إذا أخطأت؛ حتى تستطيع بكل حب التقرب إلى هذا الوعي. تفنن في ممارسة أعمال إيجابية محببة إلى الله؛ لكي تتمكن من التقرب منه مثل الاتصال به، والامتناع عن الغيبة والنميمة، والحكم على الآخرين، احرص قدر المستطاع على تناول الأكل الصحي، احترم ذاتك، وأحبها وعامل كل مخلوقات الله بكل حب، سامح نفسك والجميع؛ حتى تسمح بخروج كل الطاقات المؤذية التي تُبعدك عن الوعي الإلهي؛ لقوله تعالى: (وأن تعفو أقرب للتقوى)، فكلما تخلقت بالعفو عن نفسك والآخرين كنت من المتقين.

تواصل معنا

  • للتواصل معنا
  • رقم المكتب: 01000556151 – 01000553938 – 01000553789 – 01000557520
    - 01115333361 - 01115333362
  • فاكس: 26906003
  • صندوق بريدى: 11341
  • البريد الإلكترونى: Elshahawypar@gmail.com

Inspatium 2016. All Rights Reserved ©