الاحد 2020-12-06

اللواء تامر الشهاوى يكتب عن إشكاليه تجديد الخطاب الديني:

اللواء تامر الشهاوى يكتب عن إشكاليه تجديد الخطاب الديني: تجديد الخطاب الدينى يعني العودة إلى الأصول وإحياءها في حياة الإنسان ؛ بما يُمكِّن من إحياء ما انْدَرَسَ، وتقويم ما انحرف، ومواجهة الحوادث والوقائع المتجدِّدة، من خلال فهمها وإعادة قراءتها، تمثُّلاً للأمر الإلهيِّ المستمرِّ بالقراءة: “اقْرَأ بِاسْم رَبّكَ الَّذي خَلَقَ”. فالثابت انه لا اجتهاد مع نص إطلاقاً والسنة النبوية الشريفة فسرت وحددت الوجهة بدقة وهما متلازمان وغير منفصلين، والتجديد لا يعني ( النص) ولا يعني ( إنكار السنة) ولكن يعني إعادة القراءة وتأكيد المؤكد وتنقية الضعيف والدخيل وهو أمر لايملكه العامة . ولا أتصور أبداً ان البعض يعتقد ان التجديد والتنوير الدينى المسئول عنه فقط منابر المساجد و الكنائس فهذا تصور قاصر ولكن المسئول هو المسجد والكنيسة و المدرسه والجامعة والنادي والإعلام والأسره فالجميع شريك فالمسئولية هنا يجب ان تكون مسئوليه دوله بوزارتها واجهزتها فى مشروع تنويري توعوي متكامل أصبحنا الان احوج اليه من اى وقت مضى . و بالتأكيد ان المسئوليه الرئيسيه تقع على عاتق المؤسسات الدينية ولكن بدون باقى المؤسسات لن يتحقق اى تطور ولن تصل قافله التنوير الى منتهاها ويظل السؤال الذى يطرحه الجميع من يملك إمكانيه التجديد؟ حفظ الله مصر وشعبها

تواصل معنا

  • للتواصل معنا
  • رقم المكتب: 01000556151 – 01000553938 – 01000553789 – 01000557520
    - 01115333361 - 01115333362
  • فاكس: 26906003
  • صندوق بريدى: 11341
  • البريد الإلكترونى: Elshahawypar@gmail.com

Inspatium 2016. All Rights Reserved ©