الجمعة 2020-06-19

اللـــواء تـــامــــر الــــشـــهــــاوى ... ضابط المخابرات الحربيه السابق وعضو مجلس النواب المصرى وعضو لجنه الدفاع والأمن القومى فى حديثه لوكالة الانباء الروسيه يجيب عن (تطورات تثير التساؤلات... هل تتجه مصر والإمارات للحوار مع حكومة الوفاق؟)

اللـــواء تـــامــــر الــــشـــهــــاوى ... ضابط المخابرات الحربيه السابق وعضو مجلس النواب المصرى وعضو لجنه الدفاع والأمن القومى فى حديثه لوكالة الانباء الروسيه يجيب عن (تطورات تثير التساؤلات... هل تتجه مصر والإمارات للحوار مع حكومة الوفاق؟) يترقب العالم التطورات المتسارعة على الأراضي الليبية، بالتوازي مع التحركات السياسية في عدد من العواصم العالمية لإنهاء واحدة من أسوأ الأزمات في المنطقة.  في آخر التطورات على المشهد الليبي كانت عملية وصول العمالة المصرية المختطفة إلى القاهرة بعدما أعلن وزير الداخلية في حكومة الوفاق القبض على الجناة وسلامة المصريين.  •في تصريحات ذي صلة بالمشهد أكد النائب المصري تامر الشهاوي، أن الدول العربية بإمكانها المساهمة في الدفع نحو حل الأزمة من خلال ما أكدته القاهرة وهو الحل "الليبي- الليبي"، وأن هذا الخيار هو الأمثل، خاصة أن بعض الأطراف تزيد الأزمة تعقيدا. •وشدد على أن مصر تدفع نحو استقرار ليبيا ووحدتها، في حين أن حكومة الوفاق تسير في اتجاه آخر قد يحول دون تحقيق اي نتائج إيجابية. •على الجانب الآخر يقول عضو لجنة الأمن القومي بالبرلمان المصري النائب تامر الشهاوي، إن مصر على دراية بكل موازين القوى في الداخل الليبي، سواء القوى المحلية أو الأطراف الداعمة وحجم الدعم وكل تفاصيله. •في حديثه لـ"سبوتنيك"، يؤكد الشهاوي أن إلمام مصر بأدق التفاصيل في المشهد الليبي يأتي لاعتبارت عدة أهمها الأمن القومي  المرتبط بالجوار الإقليمي، وحجم التأثر الناجم عن عدم الاستقرار في الأراضي الليبية. •هل تحتفظ القاهرة بقنوات تواصل مع الوفاق؟ رغم ما يوجه للقاهرة من بعض الأطراف، يقول الشهاوي يقول إن مصر تعاملت مع الجميع منذ بداية الأزمة وبذلت الكثير من الجهد، وما زالت تحتفظ بهذه العلاقات وما يؤكد ذلك هو وجود سفارة الوفاق في القاهرة. •يفسر الشهاوي عودة المختطفين المصريين سالمين إلى مصر في وقت سريع بأمرين، الأول أن القاهرة ما زالت حريصة على العلاقات الدبلوماسية الداعمة للاستقرار والحل "الليبي – الليبي". أما الأمر الثاني الذي شدد عليه النائب، فهو أن الجميع يدرك أن مصر لن تترك حق العمال، وأنها كانت ستثأر لأبنائها بكل الطرق حال حدوث أي مكروه لهم. ما مدى التقارب بين القاهرة وطرابلس؟  •مع إشارته إ لى أن مصر تصر على حل الأزمة بين الأطراف الليبية كما أشارت مبادرة إعلان القاهرة، يرى الشهاوي أن الاتفاقيات التي توقعها حكومة الوفاق مع تركيا تزيد من حجم تعقيد الأزمة. •ويذهب الشهاوي إلى أنه لا يرى استجابة من حكومة الوفاق تجاه مصر، وأنها ماضية في المزيد من الإجراءات مع الجانب التركي، وهو ما يدفع الأمور نحو مرحلة أكثر خطورة على المستوى البعيد قد يكون بينها سيناريو التقسيم. •سياسة الأمر الواقع  يعود بالحديث مرة أخرى إلى أن مصر لن ترضى أو ترضخ لمسألة سياسة الأمر الواقع، أو فرض الحل برؤية أحادية، وأنها تصر وتدفع نحو وحدة ليبيا واستقرارها. وبحسب الشهاوي فإن مضي الحكومة الوفاق في النهج الذي تستمر عليه وعدم تعاملها مع المشير خليفة حفتر لن يقدم أي جديد، بل يزيد من تعقيد وطول أمد الأزمة. يدلل على ذلك بقوله إن ما يتضح حتى الآن، أن حكومة الوفاق تتعامل مع الأمر على أنها تسيطر على أجزاء كبيرة من ليبيا، ومنحت تركيا الكثير من الامتيازات دون العناء بمصير الدولة الليبية أو الشعب، خاصة في ظل الغضب وحالة عدم الرضاء من قبل جزء كبير من الشعب والقيادات الليبية. •الى أي مدى تواصل مصر نهجها الدبلوماسي وهل من خيارات أخرى؟ هذا ما يوضحه الشهاوي بأن مصر تعتمد على النهج الدبلوماسي إلى أبعد مدى، وفتح قنوات الحوار مع كافة الأطراف محليا وعالميا، إلا أن نهج الوفاق حاليا يسير عكس ذلك، في حين أن القاهرة حريصة على الحل الداخلي. https://arabic.sputniknews.com/arab_world/202006191045772407-%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B3%D8%A7%D8%A4%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D9%87%D9%84-%D8%AA%D8%AA%D8%AC%D9%87-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1-%D9%85%D8%B9-%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D8%A7%D9%82%D8%9F/

تواصل معنا

  • للتواصل معنا
  • رقم المكتب: 01000556151 – 01000553938 – 01000553789 – 01000557520
    - 01115333361 - 01115333362
  • فاكس: 26906003
  • صندوق بريدى: 11341
  • البريد الإلكترونى: Elshahawypar@gmail.com

Inspatium 2016. All Rights Reserved ©