الثلاثاء 2019-11-21

الـــــشـــهـــاوى ... أقتراح برغبة الى السيد مجلس الوزراء بأستحداث وزارة الأعلام بالتشكيل الوزارى نظراً لأهميتها البالغة فى الوقت الراهن .

-اعمالاً لأحكام المادة ( 234 ) لكل عضو ابداء اقتراح برغبة فى موضوع عام الى رئيس مجلس الوزراء , أو أحد نوابه , أو أحد الوزراء , أو نوابهم ويقدم الاقتراح كتابة لرئيس المجلس مرفقا به مذكرة ايضاحية توضح موضوع الرغبة واعتبارات المصلحة العامة المبررة لعرض الاقتراح على المجلس . -لذا أتقدم باقتراح برغبة الى السيد مجلس الوزراء بأستحداث وزارة الأعلام بالتشكيل الوزارى نظراً لأهميتها البالغة فى الوقت الراهن وماقد يكون لها من تأثير ايجابى على مسارات الأعلام المختلفة ( المقرؤة والمسموعة والمرئية والألكترونية ...الخ) وذلك من خلال توحيد المفاهيم والرؤى والأستراتيجيات الأعلامية وفتح أفاق جديدة للأبداع الفنى والأعلامى بفكر مستنير خاصة ونحن نملك الأدوات والأمكانيات المادية والبشرية فى هذا المجال وستعود بالنفع على الأمن القومى اذاً أحسن استخدامها. -حيث أظهرت متابعة الحالة الأعلامية خلال الأونة الأخيرة وجود قصور كبير فى التواصل مع الجماهير من خلال رسالة اعلامية مستنيرة يستطيع أن يتفاهمها كافة المواطنين ويستشعروا معها حجم الجهد التى تبذلة الدولة على المسارات المختلفة ومدى انعكاس ذلك على تحسين الأوضاع المعيشية. مذكرة ايضاحية 1 - يعد الأعلام هو احد ركائز الأمن القومى بل يعد أحد أركان القوى الشاملة للدولة والأمن القومى بمفاهيمة الحديثة هو فلسفة يثبتها النظام السياسى والأجتماعى وصولاً الى تطبيق أنماط اقتصادية واجتماعية وثقافية وعسكرية وسياسية مختلفة للدولة بهدف تحقيق أعلى معدلات من التربية والحماية والأمن للمجتمع. 2 - تعد وزارة الأعلام المصرية من أقدم المؤسسات الأعلامية فى الشرق الأوسط وربما فى العالم أجمع وكان لها الدور الرئيسى والمحورى فى محطات تاريخية هامه بل كانت تمثل قلعة التنوير للمصريين ولكل دول المنطقة. 3- كان الغاء وزارة الآعلام عام 2014 ارتباطاً بوجود نصوص دستورية تنص على هيئات اعلامية مستقلة وقد أظهرت التجربة خلال السنوات الماضية عدم قدرة تلك الهيئات على تعويض وجود وزارة للأعلام وترتب على ذلك تفتيت للحشد الأعلامى وافتقاد للرؤى والسياسات والأستراتيجيات فضلاً عن انهيار قطاعات كاملة كانت حتى وقت قريب ملئ السمع والبصر وبالطبع رحيل خبرات كبيرة فى المجال الأعلامى مما أحدث فجوة كبيرة فى مجال الخبرات الأعلامية على مختلف اتجاهاتها. 4- شهدت البلاد مؤخراً العديد من الأحداث ذات التأثير على الأمن القومى حيث أظهرت متابعة الحالة الأعلامية وجود قصور كبير فى التواصل مع الجماهير من خلال رسالة اعلامية مستنيرة يستطيع أن يتفهمها كافة المواطنين ويستشعروا معها حجم الجهد التى تبذلة الدولة على المسارات المختلفة ومدى انعكاس ذلك على تحسين الأوضاع المعيشية. وبناءاً على ماسبق أتقدم بأقتراح برغبة الى السيد رئيس مجلس الوزراء للنظر نحو استحداث وزارة الآعلام داخل التشكيل الوزارى.

تواصل معنا

  • للتواصل معنا
  • رقم المكتب: 01000556151 – 01000553938 – 01000553789 – 01000557520
    - 01115333361 - 01115333362
  • فاكس: 26906003
  • صندوق بريدى: 11341
  • البريد الإلكترونى: Elshahawypar@gmail.com

Inspatium 2016. All Rights Reserved ©